• mukallastar@gmail.com
  • ستيفيانا

    هاتف VEGA 4 من برافا

    تاجر صومالي يوقف 15 صياد من أبناء مدينة الشحر في الصومال

    ---

    لا يزال ستة بحارة من أبناء مدينة الشحر موقوفون من قبل تاجر صومالي من أصل خمسة عشر بحار تم إيقافهم ومنعهم من الخروج من الصومال والعودة إلى اليمن منذ قرابة ثلاثة أسابيع ، يأتي إيقاف هؤلاء البحارة بعد عملهم معه في مجال صيد الأسماك وعدم توفقهم في صيد الأسماك في المياه الصومالية نتيجة ضعف البحر هذا العام .

    ويطالب التاجر الصومالي من الصيادين الذين كانوا يعملون معه مبلغ 3400 دولار قيمة ما خسره من وقود ولوازم إصطياد ، وقد وصل تسعة من البحارة إلى مدينة الشحر بسلام بعد تسليم التاجر الصومالي مكينة بحر ( 40 ) تابعة لأحد المواطنين من مدينة قصيعر كرهن حتى عودتهم ليسلموا التاجر الصومالي مبلغ 3400 دولار كلفة ماخسره أثناء تواجدهم معه كصيادين ليتم إطلاق سراح بقية اخوانهم الذين ما زالوا حتى هذه اللحظة موقوفون في الصومال .

    -
    -

    تعليقات الفيس بوك

    أضف تعليقك

    عدد التعليقات (4)

    1. مصنع تعليب الأسماك   بتاريخ  2013/12/10 9:49 ص

      المطلوب من صيادي مدينة الشحر مبلغ وقدره ـ 727600 ـ ريال يمني أي ـ 3400 ــ دولار وهو مبلغ كبير في حق الضياد الذي لا يملك قوت يومه وليلته لذا على السلطة المحلية بمدينة الشحر تبني هذا الموضوع بأسرع مايمكن وبدون دوشة اعلامية فهؤلاء هم أبناء حضرموت الأصليين الزاخرة بالخير والعطاء .

    2. ابن الحامي   بتاريخ  2013/12/10 9:49 ص

      اوجه لتاجر الصومالي رسالة بانه يطلق سراح الصيادين من ابنا منطقة الشحر ونا الصيادين المساكين الفقراء يبحتون عن لقمت العيش
      هذه ونقول لصيادين سوف يطلقون سراحكم باذالله

    3. مسكين بو حضرم   بتاريخ  2013/12/10 9:49 ص

      هههههههههههههههه
      اضحكتوني ياحضارم اين انتم الان واين كنتم في الماضي
      كنتم تجار تهاجروا للتجارة وتنشرون الاسلام
      واليوم تهاجرون للصيد كعبيد للصومال
      سبحان الله
      الشي الاخر اين الصومال اليوم مشردين في صقاع الارض
      والحضرمي يشتغل عند التاجر الصومالي
      اين اوجه المقارنه لم استطيع ان اعرفها ارجو ممن يعرفها يرد في ذلك
      ولكن السبب واضحه وهو قول الله تعالى ( ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم )صدق الله العظيم

    4. كبير الصيادين ـ النوخده   بتاريخ  2013/12/10 9:49 ص

      التحليل من خلال قراءة الموضوع ينص على أن هناك اتفاقية تمت بين ـ صيادي مدينة الشحر وبين التاجر الصومالي موجزها ـ في حالة عدم التوفيق بمشيئة الله تعالى بضيد الأسماك في المياه الاقليمية الصومالية سيتم التعويض ودفع ماخسره التاجر الصومالي من نفقات الغذاء والوقود . ومثل هذه المواضيع متعارف بها بين الصيادين وملاك قوارب الصيد في حضرموت والمهرة وسقطرى . الموضوع بسيط الحل ولا داعي للاستهزاء بأبناء حضرموت ولا داعي للعنتريات التي ماقتلت ذبابة . وعلى وزير الثروة السمكية البحث عن أسباب هجرة صيادي مدينة الشجر وقصيعر للصيد في المياه الاقليمية الصومالية وعلى قول المثل الشعبي الحضرمي ـ كل واحد أدرى بغدرة داره ـ والله ولي التوفيق .

    اعلان البصمة-بلوقروب

    7ads6x98y